أسس الدار كل من رجل الأعمال السوري د زياد إسرب والباحث العربي المقدسي زياد منى في عام 1998 في بيروت تحت اسم "شركة قَدْمُس للنشر والتوزيع ش م م"، ومن ثم أسسا دار نشر ثانية في دمشق في منتصف عام 1999. اسمها "دار قَدمُس للنشر والتوزيع".
وقد انضم إليهما شريكًا البرفسور الألماني الراحل كارل هاينز-برنهردت الذي رأس أقسام اللاهوت في العديد من الجامعات الألمانية.
د زياد إسرب درس الهندسة في ألمانيا "الشرقية" وحصل على شهادة الدكتوراه في مجال هندسة التحكم عن بعد "Remote Control Engineering"، وقد أنجز كثير من المشاريع في داخل سورية وخارجها، وحاليًا متفرغ لإدارة معمل الأدوية الخاص به "سيفكو/ Syphco".
زياد منى درس إدارة أعمال في بريطانيا وواصل دراسته في ألمانيا "الشرقية" وحصل على شهادة الدكتوراه في مجال الفلسفة في جامعة كارل ماركس، واستأنف أبحاثه في كلية اللاهوت في جامعة همبدلت ببرلين في مجال الدراسات التوراتية للحصول على لقب الأستذة.
كتب زياد منى رسالة الأستذة بإشراف البرفسور كارل هاينز-برنهردت عن "معضلات تعريف مواقع (توراتية) في فلسطين وتحديدها في جنوب غربي جزيرة العرب"، ونشرها عام 1994 في دار رياض الريس كتابًا عنوانه: جغرافية التوراة: مصر وبنو إسرائيل في عسير .


ارسل الى صديق طباعـة العودة إلى الأعلى